منتديات مواد الاجتماعيات

منتديات مواد الاجتماعيات


    مشروع الأقاليم في الدراسات الجغرافية ...!!

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    الدولة :
    عارضة الطاقة :
    90 / 10090 / 100

    عدد المساهمات : 9005
    نقاط : 19215
    تاريخ التسجيل : 10/08/2010

    مشروع الأقاليم في الدراسات الجغرافية ...!!

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يوليو 29 2011, 09:54

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مشروع الأقاليم في الدراسات الجغرافية ...!!


    د . عليان الخضري
    زاد الأردن، آراء وأقلام ، الإربعاء ، 29- 4 - 2009م


    يهتم الجغرافيون باتباع المنهج الإقليمي في الدراسات الجغرافية المختلفة ، ذلك لأنه أدق المناهج وأوفقها علميا وموضوعيا ، في إظهار الشخصية الجغرافية لمناطق العالم ودوله المتنوعة .....

    وتتضمن هذه الدراسة :

    - مفهوم الإقليم .
    - المنهج الإقليمي .
    - طرق تقسيم الأقاليم وتصنيفها .
    - أهدافها وفوائدها..
    - الوظيفة الإقليمية .
    - الخلاصة .
    مفهوم الإقليم : هو عبارة عن مساحة ما من الأرض تتشكل بخصائص جغرافية خاصة تميز الإقليم عن غيره من الأراضي الأخرى المجاورة له . ومساحة الإقليم تختلف من إقليم إلى آخر ، وقد يكون الإقليم جزءا من الدولة وقد يكون في أجزاء متباعدة بمساحات مختلفة ، وأهم ما يميز الإقليم تجانسه من حيث الخصائص الجغرافية التي تشكل شخصيته . ( ستامب )


    المنهج الأقليمي في الدراسات الجغرافية :

    هو دراسة الظواهر الجغرافية لإقليم معين على سطح الأرض، وإبراز خصائصه الجغرافية وتفسير توزيعها الجغرافي ، والعوامل التي أعطت الأقليم شخصية خاصة بارزة تجعله يختلف عن غيره من الأقاليم الأخرى ..
    والمنهج الإقليمي منهج وطريقة للبيانات والمعلومات والأفكار المتعلقة بمنهج إقليمي يبحث في توزيعها وانتاجها ، وتفسيرها وتعليلها ، وتحليلها اقتصاديا ، وتباينها الجغرافي المرتبط بها...
    ويميل المنهج إلى دراسة كل إقليم اقتصاديا ، ومحللا كل عناصر الانتاج في الريف والمدينة والبادية التابعة للإقليم اقتصاديا ، ومهتما باتجاهات المركب الاقتصادي وخصائصه ومشكلاته ، وعلاقاته الداخلية والخارجية ....

    ويستعين المهج الإقليمي بالأساليب الاحصائية ( المدخلات والمخرجات ) ، ويؤكد المنظور الإقليمي رسم حدود الإقليم منعا لتداخله مع أقاليم أخرى ، ويقوم المنهج النظري بتوصيف أكثر دقة للظاهرات الإقليمية الاقتصادية بعلاقاتها المكانية ، وتحديد خصائصها وكشف ارتباطاتها الغامضة ....

    ويركز المنهج الاقليمي النظري على الرأي القائل ( ان التوزيع الجغرافي للأنشطة الاقتصادية يتم بطريقة منطقية ومنظمة على الارض ) (دكتور أحمد غريب )

    ويهتم المنهج النظري الإقليمي بنظريات التوطن السكاني والنماذج والاستقراء والاستنباط بالأضافة إلى المفاهيم العلمية مثل المكان الحقيقي والمكان المجرد...

    ومع الثورة العلمية والكمبيوتر ظهر نظم المعلومات الجغرافية ..... مفهوم علمي جديد، يعتمد على ادخال المعلومات والبيانات عن إقليم ما إلى أجهزة الكمبيوتر ، يقوم بجمعها وتفسيرها بواسطة برامج معينة للكشف عن العلاقات المكانية المتشعبة ، والكثيرة والمعقدة وتفسيرها والخروج بتعميمات ونماذج وأنماط مطلوبة .

    طرق تقسيم العالم أو الدولة إلى أقاليم :

    اتخذت أسس متعدد في تصنيف الأقاليم ، فهناك أقاليم تضاريسية ، وأخرى مناخية أو نباتية او طبيعية ومنها التقسيمات السيلسية التي اعتمدت في فنلندا 1899 وفي كندا 1906 وشيكو سلوفاكيا ، والمانيا ، والولايات المتحدة الامريكية والاتحاد السوفيتي واسكتلندا وفنلندا وغيرها ....

    أهدافها وفوائدها :

    ** إبراز الشعور القومي للدول المختلفة إيضاح القومية الوطنية لشعوبها كما في اسكتلندا وفنلندا ..
    ** إيضاح الأهمية السياسية والاقتصادية والقيمة الفعلية الاقتصادية التي تضمها أراضيها ..
    ** المساهمة في تقدم الحضارة البشرية والنمو والرقي والتطور ..
    ** إيضاح المشاكل الاقتصادية والاجتماعية في إقليم ما( كمد الطرق ، وإنشاء الموانىء ، والمطارات ، وبناء الجسور ، والخزانات واصلاح الأراضي البور ، والعناية الصحية ، والتلوث ، ونمو السكان، ومشاكل التعليم ، والفقر ، والبطالة ، والغذاء.... ووضع الحلول لهذه المشكلات بأبسط الطرق ، وبصورة اقتصادية ، وفقا للموارد الطبيعية بالإقليم ، وإمكانياته ومتطلباته ، في المستقبل القريب والبعيد، ومع ذلك تواجهها صعوبات تقلل من نسبة دقتها العلمية منها :

    - كثرة أساليبها وتعقيداتها الأمر الذي يتطلب تعليم وتدريب من يستعملها .
    - عدم توفر البيانات اللأزمة للإستعانة بها في نظم المعلومات الجغرافية .
    - مشكلة المعلومات الخطية وتحويلها الى مساحية .
    ورغم ذلك أنصح بها لبياناتها التجريبية الحقيقية عن الواقع ، ولمعالجتها برامج رياضية كرتو جرافية قائمة على أساس نظري ... ومساهمتها الاقتصادية في حل المشكلات ، وتأدية الخدمات في أماكنها وتبادلها واستهلاكها .. ولأهدافها التطبيقية النفعية للمجتمع مباشرة ، بالمعنى الواسع ، ولأنها .. تضع الحلول للسكان في الغذاء والطاقة والمياه ، والموارد ، وكيفية صيانتها ... ولأنها .. ذات طابع اجتماعي وأكثر اجتماعية ، ولأن لها ... قدرة في المساهمة في مجال التخطيط بتحقيق التنظيم المكاني لجميع النشاطات .

    الخلاصة :

    إن مشروع الأقاليم الأردنية المطروح حاليا للنقاش هو اتجاه عالمي لما يسمى ( حكم الأقاليم ) هو خطوة للتنمية ...بأهدافها ورؤياها و وظائفها تمكن من تطلعات كل أردني على تراب الوطن ، بمعيشة نمائية ، وهي منهج إصلاح أفضل يمكن تقديمه للعالم .. إنها تعزيز لحالة المواطنة ، بعيدا عن التنظير ، ولما فيها من إصلاح واقعي علمي موضوعي ضمن منهج تنموي ... أرجو الله أن أكون قد وفقت في تقديم الدراسة ... يقول أبن خلدون في ذلك ( أعلن أن الحكماء قسموا هذا المعمور ) ((وقل إعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )) صدق الله العظيم .

    ____________

    المصادر :

    - د . حسن ابو العينين وآخرون ، جغرافية العالم الإقليمية ، بيروت ، دار النهضة ، 1967.
    - د . احمد غريب ، دراسات تنموية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 18 2018, 15:22